جــــذوة حــــب


من ابداعي الخــــاص لأمراء الكلمات
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة فيلم هندي مؤلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
loly angel
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 525
تاريخ التسجيل : 21/09/2010
العمر : 29
الموقع : دمـــــشق
العمل : التصوير والمونتاج ((كاتبة المستقبل))

مُساهمةموضوع: قصة فيلم هندي مؤلمة    29/3/2011, 3:26 am


بسم الله الرحمن الرحيم


كان كومار يمشي بين الازقة والحارات في شوارع كيرلا بالهند وفجأه




اطلق عليه مجرم رصاصة اخترقت صدره وتمركزت في القلب





هــــرب المجرم بينما كومار المسكين يصارع الموت



فكر كومار؟



ماذا عساه ان يفعل في اللحظات الاخيرة من حياتة



لا مجال للتفكير فلا بد ان يتوجه إلى المستشفى ...

ولكن يبدو ان لا فائدة ... فالموت محتوم وقادم لا محالة

الافضل له ان يذهب الى بيته ليموت بين اهله



فنهض..والدماء غزيرة تسيل من قلبه

(( وهو يصارع الموت ))




تذكر حبيبته كوماري فقرر ان يتوجة الى أقرب إنترنت كافيه ليحدثها ويودعها الوداع الاخير..

وجلس في الكافيه والطلقة تمزق قلبه واحشاءه

(( وهو يصارع الموت ))




يحدث كوماري باكيا ومودعا ، فأصرت على لقائه للودااااااع

والتقيا في مطعم قريب متحملا الامه والرصاصه تمزق قلبه


(( وهو يصارع الموت ))





وكومار يعتصره الألم لا من الم الرصاصة بل لبكاء كوماري



ضمها كومار وطبع قبلة حارة على جبينها



نظرت اليه وقالت له انها مستعدة للزواج منه حتى لو لم يبقى بعمره الا لحظة واحدة

فتزوجها والدماء تسيل من قلبه إلى الركب

(( وهو يصارع الموت ))



وبعد 9 شهور



أنجبا ولدا أسمياه راج..


(( وكومار يصارع الموت ))



تحامل على نفسه وذهب إلى المستشفى ليرى ولده آخر حلم في حياته






وكبر راج واصبح في الخامسة من عمره

فعلمه كومار هز الرأس ولعب الكريكيت



(( وهو يصارع الموت ))




ونشأ راج سعيدا ورباه كومار تربية صالحة وعلمه احسن تعليم





حصل على البكالريوس




وذهب الاب كومار لحفل التخرج ملطخ بالدماء التي تسيل من قلبه


(( وهو يصارع الموت ))





وبعد عشر سنوات من العمل الناجح

تعرف الابن راج على فتاة

وقرر ان يتزوجها



فذهب الاب كومار لحفل الزواج يستقبل المهنئين والدماء تسيل من قلبه وألم الرصاصة يمزق احشاءه



(( وهو يصارع الموت ))



والحمد لله



اصبح للابن راج طفل صغير

سموه سرندر



واصبح كومار جدا



والألم من الرصاصه يمزق قلبه يكاد ان يقتله



(( وهو يصارع الموت ))



ومرت السنين والايام



وكبر كومار



واصيب بمرض السكري !!



ولم يستطيع ان يغادر فراش المرض

فقد فتك السكري بعظامه



ولكن ولأجل عائلته



يتحمل الألم من الرصاصه التي اصابته منذ 50 سنه والسكري الذي اصابه منذ 15 عاما




((ضلوعه تتمزق من الألم وهو يصارع الموت ))








وخلص الفيلم ولم يمت كومار



وماتت الرصاصه من الملل


_________________

أشتاقُ بصمتٍ يؤلمني ....

وأحنُّ لشخصٍ يمقتني ....

وأذوب بعطر يقتلني ....

وحنيني لحضنه يرعشني .......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jzwat7p.yoo7.com
 
قصة فيلم هندي مؤلمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جــــذوة حــــب :: °`°؛¤ الــقـــســم العــــام ¤؛°`° :: ¤ المنتدى الترفيهي ¤-
انتقل الى: